مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
اضافة الى مجموعتي اضافة الى مجموعتي ارسال الى صديق ارسال الى صديق
تمثال للإله أوزوريس
الخصائص الخصائص
الفرعونية

الحضارة:

تقنية الأحجار

التقنية:

منحوت
 
العصر المتأخر

الأسلوب:

شيست

المواد:

النوع النوع
تمثال

النوع:

الخريطة الخريطة
المتحف المصري

المكان: 

جبانة سقارة

التكوين: 

خط الزمن خط الزمن
العصر المتأخر

التكوين: 

الموضوعات الموضوعات
الفنون والحرف

الموضوعات:

فن النحت

 

الديانة والروحانيات

 

المعتقدات

 

المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
المتحف المصري
الروابط الروابط
أوزوريس

أوزوريس
اضغط للزووم  
 

‫برنامج IBM لتحويل النص الى صوت (TTS) استماع

كان أوزوريس أبرز آلهة مصر القديمة؛ فكان إله الموتى والقاضي الأول في محكمة العدل بالعالم الآخر. وكان أوزوريس أيضا الإله الأقرب إلى الناس؛ يلجئون إليه في أمور حياتهم، وبعد مماتهم. وكانت أبيدوس بمصر العليا المركز الرئيسي لديانته؛ حيث كان يحج إليها الناس شخصيا في حياتهم، أو من خلال تماثيلهم ولوحاتهم بعد الممات.

ولقد صورت مشاهد الحج بالمراكب على جدران مقابرهم. وفي أبيدوس، تطلع أهل التقوى إلى المشاركة في التمتع بما يقدم على مائدة القرابين لأوزوريس؛ ضمانا لحياة أزلية. ولم يكن أوزوريس يعبد فقط بالجبانات، وإنما كان يعبد كذلك بالمدن الهامة؛ مثل "بوزيريس" والكرنك وهليوبوليس.

وهذا التمثال الرائع يصور الإله أوزوريس واقفاً وملفوفا في ثياب طويلة حابكة، وقد وضع على رأسه التاج الأبيض لمصر العليا، كما يظهر بلحية مقدسة مستعارة. ويمسك في ذراعيه المتقاطعين رمزيه التقليديين المقدسين، الصولجان المعقوف والمذبة ؛ للدلالة على السلطة والعظمة على التوالي.

الأبعاد

   

الارتفاع ٦٨ سم 

المكتبة المكتبة
اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.