مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
اضافة الى مجموعتي اضافة الى مجموعتي ارسال الى صديق ارسال الى صديق
تأثير الملكات فى العصر البطلمي على أزواجهن الملوك
الخصائص الخصائص
اليونانية / الرومانية

الحضارة:

الموضوعات الموضوعات
العائلة

الموضوعات:

المعتقدات

 

الحكومة

 

المجتمع والحضارة

 

المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
الروابط الروابط
عملة لبطلميوس الثاني وزوجته أرسينوي الثانية.

عملة لبطلميوس الثاني وزوجته أرسينوي الثانية.
عملة ذهبية لارسينوي الثانية

عملة ذهبية لارسينوي الثانية
بطليموس الثاني

بطليموس الثاني
تمثال نصفى لدوميشيانا

تمثال نصفى لدوميشيانا
‫برنامج IBM لتحويل النص الى صوت (TTS) استماع

أثناء العصر البطلمي، كانت النساء في الطبقة الحاكمة أندادا للرجال من كل النواحي، فكن يقمن بدور كبير في الشئون العامة. كن يستقبلن البعثات ويحصلن من أزواجهن على ما تحتاج اليه تلك البعثات من حقوق وإمتيازات، وكن يبنين المعابد ويؤسسن المدن ويقدن الجيوش ويمتلكن القلاع والحصون.

يقمن مقام الملك أحيانا أو يشتركن في الحكم على قدم مساواة مع الملك. وتوفرت لهؤلاء الملكات نفس الرغبة التي كانت عند أزواجهن الى الثقافة. أن امرأة مثل أرسينوى الثانية زوجة بطلميوس الثاني، كانت جميلة، مقتدرة وصاحبة السيطرة والنفوذ، وكان لها تأثير هائل على من حولها. لقد مارست نفوذا شديدا على أخيها، وزوجها في ذات الوقت، الذي انصاع الى سحرها حتى انه لقب باسم فيلادلفوس أي المحب لأخته.

كان لأرسينوي الفضل الأول في توجيه السياسة الخارجية لزوجها، وكثيرا ما كانت المدن والرسل الخارجية تتصل بها وتتشاور معها. وربما بناء على نصيحة هذه الزوجة أرسل فيلادلفوس وفد الى روما طالبا الصداقة معها. كان موت ارسينوي بداية لانحسار المد البطلمي، لأن أرسينوي كانت تتبنى النفوذ المصري في بلاد اليونان الوسطى، ولأن بطلميوس لم يستطع مقاومتها والحفاظ عليها. وعندما ماتت، خلد بطلميوس اسمها بأن أطلقه على اقليم الفيوم الذي تم اصلاحه، واصبح يعرف باقليم ارسينوي.

المحتويات
مصريات شهيرات
تالي سابق
المكتبة المكتبة
كليوباترا السابعة

مقال

اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.