مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
اضافة الى مجموعتي اضافة الى مجموعتي ارسال الى صديق ارسال الى صديق
التقويم القبطى
الخصائص الخصائص
القبطية

الحضارة:

الموضوعات الموضوعات
العلوم

الموضوعات:

الرياضيات

 

علم الفلك

 

المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
الروابط الروابط
مخطوط كتاب الأبصلمودية الكيهيكية باللغة القبطية

مخطوط كتاب الأبصلمودية الكيهيكية باللغة القبطية
‫برنامج IBM لتحويل النص الى صوت (TTS) استماع

حدد المصريون المسيحيون بدء تاريخهم بيوم 29أغسطس عام 284م، وهو اليوم الذي استشهد فيه الكثير منهم، وذلك بنفس التقويم الذي استخدم فى مصر قبل ذلك التاريخ. وهو يتبع الحساب الجوليانى (استخدام السنة الكبيسة بأمر من يوليوس قيصر فى عام 46 ق.م). ويسمى بالتقويم القبطي ويطلق عليه تقويم الشهداء.

التقويم القبطي يتبع الحساب الشمسى، وهدفه احصاء الأيام والفصول والأعوام الشمسية الكاملة وتحديدها جميعا بالنسبة لدورة الكرة الأرضية حول الشمس.

ومع تقدم العلوم، بدأ الأقباط المصريين بتسجيل الإختلاف بين دورة قمر وأخر، ومتوسط الوقت الذي يستغرقه القمر فى دورانه، والوقت بين ظهور هلال جديد والذي يليه، ويسمى الشهر القمري.

وقد بنى حساب التقويم القبطي القمري على قاعدة وضعها الفلكي اليوناني ميتون في القرن الخامس ق.م، وهى أن كل تسعة عشرة عاما شمسية تعادل 235 شهرا قمريا كاملا بغير كسور.

استخدم الأقباط هذه القاعدة منذ القرن الثالث الميلادي، وهو يحدد عيد القيامة بأنه الأحد التالي للقمر الكامل الذي يلي الاعتدال الربيعي مباشرة.

وقد أخذ الغربيون هذا الحساب وطبقوه على التقويم الرومانى، فاتفقت الأعياد المسيحية عند جميع المسيحيين كما كان يحددهاالتقويم القبطي حتى عام 1582، حين ضبط الغربيون تقويمهم بتعديل الأب جريجورى الثالث عشر.

كان التقويم القبطي قد صار على نهج التقويم المصري القديم، ولايزال هذا التقويم دليلا نافعا ودقيقا للطقس والفصول والزراعة والنيل فى فيضانه، ولا يزال المزارعون يراعونه في كل ما يخص الزراعة والحصاد.

المكتبة المكتبة
حساب الوقت

مجموعة من مقالين

اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.