مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
بطاقة إلكترونية بطاقة إلكترونية

البطاقة الإلكترونية تعتبر وسيلة شيقة ومفيدة لارسال بطاقة بريدية تخيلية من مصر الخالدة الى شخص تعرفه. لارسال البطاقة الإلكترونية، قم فقط باستكمال النموذج التالي ثم اضغط مفتاح مشاهدة مبدئية.


اللغة:

مشاهدة مبدئية

اسمك:

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك:

اسم المستلم:

عنوان البريد الإلكتروني الخاص بالمستلم:

الرسالة:

كتابات

كان المصريون حتى قبل مطلع القرن الثلاثين من قرون عصرنا هذا قد بدءوا يتخذون كتابة تصويرية لتسجيل أفكارهم وأقوالهم بأسلوب بسيط، وذلك بإستعمال علامات صوتية وصور لها دلالات معنوية للتعبير عن أشياء أو أفعال.

ذلك أنهم لم يستعملوا الحروف الأبجدية بل علامات لأشياء من بيئتهم المحلية كشخوص الناس والحيوان والنبات والشجر والأجرام السماوية والأثاث والأبنية والأدوات من دينية ودنيوية ورموز.

والألفاظ لم يكن بينها فواصل، ثم أضيفت مخصصات لتيسير التعرف على نهاية اللفظ ومعناه.

وكانت الكلمات تكتب في مجموعات ومربعات أفقية أو رأسية في تنسيق منتظم. إذ كانوا يكتبون من يمين إلى يسار أو من يسار إلى يمين وكان المصريون بكتابتهم على البردي يصطنعون أقلاما من بوص وعجائن أو مساحيق من حبر أسود وأحمر.

وفي ذلك استخدمت خطوط أربعة قديمه، الأولى هي الهيروغليفية أو الخط المقدس وهي كتابة تصويرية تكتب على جدران المعابد والقبور. وكانت العلامات تسجل تصويرا فنيا مكتمل التفاصيل سهلة المعرفة وقد استعملت منذ بداية عصر الأسرات.

الثانية هي الهيراطيقيه، وهي كتابة مقدسة سريعة مختصره، وغالبا ما تكتب على البردي بيد الكهنة في نصوص دينية وجنائزيه. وبها كانت تكتب الرسائل والمتون الأدبية ووثائق الأعمال. واستعملت منذ الدولة القديمه.

الثالثة هي الديموطيقيه، وكانت أكثر إختصارا وإستعمالا. واستعملت في كل أنواع الوثائق في العصور الفرعونية المتأخرة والعصور الإغريقية الرومانيه. وكان ذلك منذ أواخر العصر الفرعوني في القرن التاسع قبل الميلاد وحتى القرن الرابع الميلادي.

الخط القبطي وهو آخر ما استعمل في كتابة اللغة المصرية في العصور المتأخرة في القرن الرابع الميلادي، بإتخاذ الحروف الإغريقية مع إضافة حروف سبعة أخذت عن العلامات الديموطيقية من أجل قيم صوتية لم تكن في الإغريقيه.


اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.