مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
التقنية: تقنية الأحجار التقنية: تقنية الأحجار
٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

النوع العنوان

اناء ضخم

آنية جنائزية من الألباستر

آنية جنائزية بشكل بيضاوى مصنوعة من الالباستر. وتستند الآنية على قاعدة دائرية.

آنية جنائزية من الألباستر

أدوات أخرى لفتح الفم

أداة طقس "فتح الفم"

أداة كانت من أهم القطع المستخدمة في طقس "فتح الفم" الذي كان يعاد من خلاله المتوفى أو تمثاله الجنائزي؛ إلى الحياة. وكانت هذه الأداة تسمى بسش-كف.

أداة طقس

أدوات الكتابة

أدوات قطع لتحضير أفرخ الورق

كان قدماء المصريين من أوائل الشعوب التي عرفت الكتابة. وكان نجاحهم في صناعة الورق من البردي يعني الحاجة إلى العديد من الأدوات لتحضير أفرخ الورق، من بينها أدوات القطع المعروضة.

أدوات قطع لتحضير أفرخ الورق

اناء احشاء

أربع أوان كانوبية برءوس حليقة

كانت الأعضاء الداخلية للمومياوات تحفظ في أربع أوان كانوبية، وقد زينت سداداتها برءوس مختلفة؛ لآدمي وصقر وقرد بابوني وابن آوى؛ وتعرف بأسمائها المنقوشة على الأواني.

أربع أوان كانوبية برءوس حليقة

اناء احشاء

أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون

أربع أوان كانوبية من الحجر الجيري تخص سيدة البيت ومنشدة آمون؛ المدعوة "رويدج-تا-إن-تاي"، من الدولة الحديثة أو ما بعدها. وتظهر رؤوس الأواني الأربع (إنسان وقرد بابون وابن آوى وصقر) القليل فقط من التفاصيل؛ لكنها نحتت وصقلت بعناية ودقة. وتمثل الرؤوس معبودات عرفت تحت اسم "أبناء حورس الأربعة". وتتضرع النصوص المنقوشة إليهم؛ بطلب منح القرابين للسيدة صاحبة الأواني.

أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون

إناء

أواني حجرية وفخارية وقرابين

عثر على هذه الأواني الحجرية والفخارية، والتي تشكل جزاً من مجموعة قرابين جنائزية قدمت للمتوفى، في حجرة دفن أحدى المصاطب. ومن الممكن أن يكون الإناء الفخاري مخصصاً لتخزين النبيذ.

أواني حجرية وفخارية وقرابين

افريز

إفريز بزخارف نباتية

إفريز من الحجر الجيرى نقش عليه بالبارز زخارف قوامها فرع نباتى ملتوى يتوسط الإفريز. يتداخل مع الفرع النباتى خمسة أوراق وثلاثة عناقيد عنب.

إفريز بزخارف نباتية

افريز

إفريز بعناقيد عنب

جزء من إفريز من الحجر الجيرى، نقش عليه زخارف بارزة قوامها ثلاثة أوراق محورة وثلاثة عناقيد عنب، يتخللها عصفورين يأكلان من عناقيد العنب.

إفريز بعناقيد عنب

كورنيش

إفريز بملاكين

جزء من إفريز (كورنيش) من الحجر الجيري، بزخرفة بارزة تمثل ملاكين يحملان إكليل من اوراق الغار؛ وفي وسطه يسوع المسيح.

إفريز بملاكين

افريز

إفريز من الحجر الجيرى

إفريز من الحجر الجيرى، نقش عليه بالحفر البارز زخارف قوامها أوراق العنب وعنقودين من العنب، كان هذا الإفريز يستخدم فى تزيين الحوائط.

إفريز من الحجر الجيرى

أواني

إناء بمقبضين للملك زوسر

إناء، هو نوع من الجرار؛ برقبة قصيرة، وحافة مقلوبة ومقبضين يربطان الحافة بالبدن البيضاوي. وكان الإناء يستخدم لحفظ الأطعمة والمشروبات، من أجل استخدامها بعد الموت.

إناء بمقبضين للملك زوسر

آنية

إناء حجري معلق من العصر المبكر

زود هذا الإناء الحجري الطويل بثقبين أو مقبضين في كل من جانبيه وذلك بغرض استعمالهما للتعليق. ومن المعروف أنه قد بدأت صناعة هذا النوع من الأواني منذ عصر ما قبل الأسرات المتأخر إلى عصر الأسرة الأولى. ولقد أعيد استعمال هذا الإناء لاحقاً كقربان نذرى في معبد الكرنك.

إناء حجري معلق من العصر المبكر

اناء ضخم

إناء لحفظ رماد الموتى

إناء بدون غطاء لحفظ رماد الموتى، على هيئة الأوانى الكانوبية. كانت تحتوى هذه الأوانى على رماد جثث الموتى بعد حرقها تماماً.

إناء لحفظ رماد الموتى

كورنيش

افريز جمع العنب

افريز يتكون من خمس قطع، نحت عليها منظر جمع العنب، ويعتقد أنه قد تقسيمه لخمس قطع فى الماضي عن طريق علماء آثار للحصول على عائد كبير.

افريز جمع العنب

افريز

افريز من الحجر عليه نحت لاثنين من الدولفين

قطعة من الحجر الجيري منحوت عليها منظر إثنين من الدولفين رؤوسهما إلى أسفل متقابلا الفمين وذيلهما إلى أعلى ومتباعدين.

افريز من الحجر عليه نحت لاثنين من الدولفين

تمثال

الإله التمساح سوبك

كان نهر النيل، مع قنواته الفرعية، طريق النقل الرئيسي في مصر القديمة؛ على الرغم من خطورة الملاحة به، بسبب التماسيح وأفراس النهر. لذلك أراد المصريون إبعاد خطر التماسيح؛ بأن شيدوا المعابد لديانة المعبود التمساح "سوبك". وقد أقام أحد المخلصين لعبادة سوبك هذا التمثال المعروض بأحد معابد هذا المعبود. وكان من اليسير التعبد ووضع القرابين أمام التمثال.

الإله التمساح سوبك

تمثال

الإلهة إيزيس ترضع وليدها حورس

كانت إيزيس زوجة للإله أوزوريس، وأم الإله الصقر حورس. وكان الثالوث المقدس أحد أهم وأشهر مجاميع الآلهة في مصر القديمة. وكانت إيزيس كثيرا ما تمثل وهي ترضع وليدها حورس، فصارت رمزا للأمومة والحماية. في هذا التمثال تحمل إيزيس الطفل حورس، وترضعه بطريقة رمزية.

الإلهة إيزيس ترضع وليدها حورس

شاهد قبر

الملكة حتشبسوت تقدم القرابين إلى أوزوريس

لوحة رقيقة أراد الفنان أن يظهر بها مبلغ احترامه لجلالة الملكة، فرسمها في شكل ذكر راكع، يرتدي تاج احتفالات في شكل تاج "خبرش". وهي تقدم جرتين من الخمر والماء البارد إلى الإله أوزوريس. وترتدي الملكة طوق عنق ونقبة قصيرة ربطت بحزام. ويشير النص المنقوش إلى "ماعت-كا-رع (اسم العرش لحتشبسوت) حبيبة أوزوريس".

الملكة حتشبسوت تقدم القرابين إلى أوزوريس

عمود

بلاطة بقرابين وكتابات

بلاطة من الحجر الجيري، لا تعد واحدة من بين أنواع اللوحات التي عثر على ألوف منها في أجزاء متفرقة من مصر؛ فهي في الواقع قطعة كسرت من حائط معبد.

بلاطة بقرابين وكتابات

عمود

بلاطة بقرابين وكتابات

بلاطة عبارة عن لوحة مستديرة القمة، ومقسمة إلى ثلاثة سجلات أفقية.

بلاطة بقرابين وكتابات
٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

‏طرق أخرى للاستكشاف:‏
الروابط الروابط
الخريطة الخريطة
خط الزمن خط الزمن
الوسائط المتعددة الوسائط المتعددة
المكتبة المكتبة
الموضوعات الموضوعات
النوع النوع
المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
بحث بحث
اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.