مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
النوع: أسورة النوع: أسورة
٢

|

١

الصفحة:

النوع العنوان

أسورة

أربع أساور من مقبرة الملك جر

عثر على هذه الأساور الأربعة في مقبرة الملك جر، أحد ملوك الأسرة الأولى بأبيدوس. وتتجلى في الأساور أناقة الصناعة ودقتها، بما يدل على قدرة الفنانين القدامى في بداية عصر الأسرات.

أربع أساور من مقبرة الملك جر

أسورة

إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج

من بين اثنين وعشرين سوارا وجدت على ذراع بسوسنس الأول، كان هذا السوار الثقيل من أروع الأساور، وذلك لما اختص به من شكل وطراز مميز.

إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج

أسورة

إسورة من الخرز للملكة إياح حتب

إن هذا السوار للملكة إياح حتب، هو أحد قطع الحلي التى عثر عليها في تابوت الملكة.

إسورة من الخرز للملكة إياح حتب

أسورة

زوج أساور للملك سيتى الثاني

زوج أساور فضة من مقبرة لمجهول بوادي الملوك، عثر عليها مع قطع أخرى للملك سيتى الثاني وزوجته "تاوسرت".

زوج أساور للملك سيتى الثاني

أسورة

زوج من أساور أعلى الذراع من الفيانس

زوج أساور أعلى الذراع من الفيانس، من مقبرة "خع".

زوج من أساور أعلى الذراع من الفيانس

أسورة

سوار أسطواني من الذهب للملك بسوسينيس الأول

سوار من الذهب يعد من أهم قطع الحلي للملك بسوسينيس الأول التي تضم مجموعة من العقود والصدريات والخواتم والأساور، وقد عثر عليها داخل مقبرته في تانيس. السوار ذو شكل أسطواني رفيع ولا يحمل من النقوش سوى سطر منحوت حوله من الداخل؛ يسجل اسم الملك وصفاته.

سوار أسطواني من الذهب للملك بسوسينيس الأول

أسورة

سوار الملكة اياح-حتب

يتكون السوار من ثلاثين صفاً من خرزات من الذهب والأحجار شبه الكريمة والتي تتبادل مع بعضها البعض لتعطي أشكال مثلثات ومربعات.

سوار الملكة اياح-حتب

أسورة

سوار بأعين أوجات

سوار متفرد يتكون من 15 عين حورس، كانت تدعى "أوجات" في اللغة المصرية القديمة. وهو يمنح من يرتديه حماية قوية، حيث أن عين أوجات هي أشهر تميمة للحماية.

سوار بأعين أوجات

أسورة

سوار برأس أسد

سوار من الذهب الخالص يرجع تاريخه إلى القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي)، برأسي أسد عند نهايتيه؛ وقفل (محبس) مستدير.

سوار برأس أسد

أسورة

سوار جميل مطعم للمدعو "مايحربري"

سوار غير تقليدي؛ دائري جميل التصميم مضلع المقطع، عثر عليه تحت رأس المدعو "مايحربري" الذي كان " حامل المروحة إلى يمين الملك" خلال عصر الأسرة الثامنة عشرة. والسوار مصنوع من الأبنوس المطعم على جانبيه بست لوحات عاجية، مختلفة الأشكال.

سوار جميل مطعم للمدعو

أسورة

سوار ذهب مرصع للملك بسوسنس الأول

هذا السوار يتكون من قطعتين منفصلتين من الذهب واللازورد، مختلفين في الحجم، ومتصلتين بقطعة تختفي أسفل الجزء المرصع. وتوجد نقوش على السطح الداخلي للسوار تعني شمال. أما السطح الخارجي للسوار فتشير النقوش الى أسماء وألقاب الملك.

سوار ذهب مرصع للملك بسوسنس الأول

أسورة

سوار ذهبي للملكة إياح حتب

صنعت الحلقات العريضة المسطحة والتجاويف المربعة في هذا السوار من ورقات رقيقة من الذهب. وقد زينت بضفائر مفردة على جانب ومزدوجة على الجانب الآخر.

سوار ذهبي للملكة إياح حتب

أسورة

سوار ذهبي محلى بالجعران للملك شيشنق الثاني

هذا السوار الذهبي للملك شيشنق الثاني، محلى بزهرة اللوتس المنقوشة عند نهاية السوار. ويربط طرفي هذا السوار البسيط جعران مشكل على حجر اللازورد منحوت بدقة.

سوار ذهبي محلى بالجعران للملك شيشنق الثاني

أسورة

سوار زجاجي جميل للمدعو "مايحربري"

سوار جميل للمدعو "مايحربري" الذي كان "حامل المروحة إلى يمين الملك" خلال عصر الأسرة الثامنة عشرة. وللسوار شكل معقد يتكون من خرزات أسطوانية زجاجية ثبتت معا في دائرة خشبية.

سوار زجاجي جميل للمدعو

أسورة

سوار لتوت عنخ آمون مزين بجعران

إسورة لتوت عنخ آمون مطعمة بجعران حيث كان الجعران، رمز شمس الصباح، أحب العناصر المستعملة في الحلي.

سوار لتوت عنخ آمون مزين بجعران

أسورة

سوار لتوت عنخ آمون مصمم من خرز وجعارين

سوار رائع عثر عليه، مع قطع أخرى من الحلي البديعة، داخل صندوق جميل بشكل الخرطوش في مجموعة الملك توت عنخ آمون. وتتمثل أهم عناصر التصميم في جعران من حجر الجمشت الكريم بتفاصيل تضاهي غيرها مما هو شائع في الجعارين من هذا النوع من الحجر الصلب. ويتكون طوق السوار من أربعة صفوف من خرز الذهب والعقيق واللازورد واليشب؛ في شكل أعين حورس وجعارين صغيرة.

سوار لتوت عنخ آمون مصمم من خرز وجعارين

أسورة

سوار للملك توت عنخ آمون

سوار يتكون من صفوف من حبات خرز برميلية الشكل تجعله لينا مرنا حول الرسغ المعصم. وصنعت حبات الخرز من الذهب والإلكتروم والزجاج الأزرق واللازورد والكالسايت. وتتمثل الحلية الرئيسية في شكل جعران ضخم عند إحدى نهايتي السوار. وتوجد بين الرجلين الخلفيتين للجعران علامة هيروغليفية على شكل سلة مطعمة بالزجاج الأزرق.

سوار للملك توت عنخ آمون

أسورة

سوار للملكة إياح حوتب مطعم بالذهب

سوار الملكة أياح حوتب، مشكل من نصفي دائرة؛ يصور النصف الأيمن "جب" رب الأرض، ويصور النصف الآخر صقرا وشخصا برأس ابن آوى، ممثلين لأرواح "بوتو" و"نخن".

سوار للملكة إياح حوتب مطعم بالذهب

أسورة

سوار مكون من حلقات مسطحة ومخططة للملك بسوسنس

يتكون هذا السوار من جزئين. الجزء الأول يشتمل على سبعة أنابيب ترتبط ببعضها عن طريق مفصلات. أما الجزء الثاني فهو عبارة مشبك به دبوس يدخل خلال الأنبوبة.

سوار مكون من حلقات مسطحة ومخططة للملك بسوسنس

أسورة

سوار من الأبنوس للمدعو "مايحربري"

سوار دائري جميل، مضلع المقطع؛ للمدعو "مايحربري" الذي كان رجلا ثريا، حيث كان: "طفل الحضانة وحامل المروحة إلى يمين الملك". وقد كان أيضا قائما على رعاية الكلاب؛ في عهد الملك أمنحوتب الثاني، أو بعده. والسوار مصنوع من الأبنوس القاتم ومحلى على جانبيه بتطعيم من العاج الناعم في شكل ألسنة لهب.

سوار من الأبنوس للمدعو
٢

|

١

الصفحة:

‏طرق أخرى للاستكشاف:‏
الروابط الروابط
الخريطة الخريطة
خط الزمن خط الزمن
الوسائط المتعددة الوسائط المتعددة
المكتبة المكتبة
الموضوعات الموضوعات
النوع النوع
المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
بحث بحث
اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.