مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
من هذا المتحف
الأخير

|

تالي

|

١٠

|

٩

|

٨

|

٧

|

٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

النوع العنوان

اناء كبير

آنية بمقبضين وكتابات إغريقية

وعاء تخزين طويل، برقبة متسعة وشفة متموجة وقاعدة مستديرة ومقبضين صغيرين. ويوجد نص إغريقي مكتوب باللون الأحمر على الإناء؛ ربما للتعريف بمحتوياته.

آنية بمقبضين وكتابات إغريقية

اناء احشاء

آنية كانوبية بغطاء على شكل رأس صقر

آنية كانوبية كبيرة مجوفة من الألاباستر؛ بغطاء على شكل رأس صقر. وقد نحتت عدة أعمدة من نص بالكتابة الهيروغليفية في مقدمة الإناء.

آنية كانوبية بغطاء على شكل رأس صقر

اناء احشاء

آنية كانوبية لست-أري-بن ابنة هانا

آنية كانوبية من أصل أربع أوانى كانت تضم الأعضاء الداخلية المستخلصة أثناء عملية التحنيط. هذه الآنية لها غطاء يحمل رأس على هيئة ابن آوى المسمى "دواموتف". ويحمل الإناء نقشا من أربعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية تعطي اسم ولقب المتوفاة؛ وهي ست-أري-بن، ابنة "هانا".

آنية كانوبية لست-أري-بن ابنة هانا

مزهرية

آنية مرهم في شكل أسد خاصة بتوت عنخ آمون

آنية مرهم لتوت عنخ آمون في شكل أسد، صور الأسد الأسطوري فيها واقفا ورجله اليمنى إلى الأمام ويظهر مزاجا عدوانياً ضد قوى الشر؛ ولذا يسمى أسداً وقائياً (حامياً).

آنية مرهم في شكل أسد خاصة بتوت عنخ آمون

مزهرية

آنيتان طويلتان من المرمر لتوت عنخ آمون

آنيتان متطابقتان تقريبا، من المحتمل جدا أنهما كانتا تستخدمان لحفظ الزيوت المقدسة. وللآنيتين عنقان طويلان وطرازهما حديث بالنسبة لما كان شائعاً فى هذا العصر.

آنيتان طويلتان من المرمر لتوت عنخ آمون

تمثال

أبو الهول لأمنحتب الثاني

عادة ما يحمل الجزء الممثل للوجه الملامح الخاصة بالفرعون الحاكم لهذه الفترة وهذا التمثال يمثل ملامح الفرعون أمنحتب الثاني.

أبو الهول لأمنحتب الثاني

زخرفة حائطية ملونة / رسم حائطى

أجزاء من زخرفة قصر

كانت هذه القطع في الأصل جزءاً من رسم في حجرة بأحد القصور. وهي تصور باقة من نبات البردي وأنواع أخرى من النباتات علاوة على بعض الإوز البري. والألوان عبارة عن تمبرا مصرية قديمة وهي طبيعية منفذة على سطح جاف. والتمبرا هي طريقة تلوين تمزج فيها الألوان مع مواد لزجة تذوب في الماء مثل صفار البيض.

أجزاء من زخرفة قصر

لعب

أجزاء من قطع لعبة "السنيت" لتوت عنخ آمون

قطع لعبة عثر عليها بمقبرة توت عنخ آمون، وكانت تستخدم في إحدى أكثر الألعاب شعبية لدى الفلاحين والملوك على حد سواء. وتلك كانت لعبة "السنيت"، وهي كلمة تعني التمرير.

أجزاء من قطع لعبة

أدوات أخرى لفتح الفم

أداة طقس "فتح الفم"

أداة استخدمت للمس أجزاء من جسد المتوفى، أو تمثاله؛ لمنحه الحياة الرمزية بعد الوفاة، حتى يأكل ويتكلم.

أداة طقس

أدوات أخرى لفتح الفم

أداة طقس "فتح الفم"

أداة كانت من أهم القطع المستخدمة في طقس "فتح الفم" الذي كان يعاد من خلاله المتوفى أو تمثاله الجنائزي؛ إلى الحياة. وكانت هذه الأداة تسمى بسش-كف.

أداة طقس

معدات تجهيزات المقبرة

أداة لسننجم لها وظيفة غير معروفة

لا يزال دور ووظيفة هذه الأداة نصف الدائرية غير معروف. وعلى طول حوافها تحمل هذه الأداة شريط رأسي من الهيروغليفية المنحوتة بدقة.

أداة لسننجم لها وظيفة غير معروفة

أدوات الكتابة

أدوات الكتابة الخاصة بتوت عنخ آمون

عثر ضمن مقتنيات قبر توت عنخ آمون، على الكثير من ألواح وأقلام الكتابة، والمقلمات. بعضها استعمل في الكتابة فعلا، وبعضها الآخر ترك لأغراض جنزية.

أدوات الكتابة الخاصة بتوت عنخ آمون

قطعة أثرية

أدوات تجميل الملكة حتب حرس

امتلكت الملكة حتب حرس بعضا من الأواني الذهبية وأدوات الزينة، أغلب الظن أنها كانت تستخدم في إزالة الشعر ودهان الوجه بدهانات التجميل.

أدوات تجميل الملكة حتب حرس

أسورة

أربع أساور من مقبرة الملك جر

عثر على هذه الأساور الأربعة في مقبرة الملك جر، أحد ملوك الأسرة الأولى بأبيدوس. وتتجلى في الأساور أناقة الصناعة ودقتها، بما يدل على قدرة الفنانين القدامى في بداية عصر الأسرات.

أربع أساور من مقبرة الملك جر

اناء احشاء

أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون

أربع أوان كانوبية من الحجر الجيري تخص سيدة البيت ومنشدة آمون؛ المدعوة "رويدج-تا-إن-تاي"، من الدولة الحديثة أو ما بعدها. وتظهر رؤوس الأواني الأربع (إنسان وقرد بابون وابن آوى وصقر) القليل فقط من التفاصيل؛ لكنها نحتت وصقلت بعناية ودقة. وتمثل الرؤوس معبودات عرفت تحت اسم "أبناء حورس الأربعة". وتتضرع النصوص المنقوشة إليهم؛ بطلب منح القرابين للسيدة صاحبة الأواني.

أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون

مزهرية

أربع جرار منقوش عليها اسم يويا

تقلد هذه الجرار أشكال الآنية التى تستخدم لحفظ الدهانات. ويزين أغطيتها وردات صغيرة ملونة بالأصفر والأخضر والأحمر والأزرق.

أربع جرار منقوش عليها اسم يويا

اناء كبير

أربعة أوان كانوبية للمدعو "ماحر بري"

أربعة أوان كانوبية من الألباستر الجميل لها أغطية برءوس آدمية. وتحمل الأواني نقوشًا مكتوبة بالرموز الهيروغليفية التي ملئت بعجينة زرقاء، وتحتوي على اسم المتوفى، وهو المدعو "ماحر بري"، وأسماء الأرباب التي تتولى حماية الأعضاء الداخلية للمتوفى.

أربعة أوان كانوبية للمدعو

طُنف مومياء

أغطية مومياء

كان لف المومياء في أربطة من الكتان يمثل الطور الأخير لإتمام عملية التحنيط.

أغطية مومياء

ملابس

أغمدة أصابع للملك بسوسينيس الأول

بداية من الدولة الحديثة، وأثناء معالجة الجسد بأملاح النطرون في التحنيط، كانت توضع أغمدة ذهبية على الأصابع لحمايتها من الكسر. والمعروض هنا ثلاثة أغمدة من بين عشرين غمداً عثر عليها بمومياء الملك؛ عشرة منها (مثل هذه الثلاثة) لليد، وكانت مزينة بخواتم ذهبية. وأما العشرة الأخرى فهي للقدمين.

أغمدة أصابع للملك بسوسينيس الأول

قرط

أقراط لتوت عنخ آمون

أقراط بسيطة عثر عليها بداخل مقبرة توت عنخ آمون؛ كانت من ذلك النوع الذي ارتداه الأعداء الأفارقة الذين صوروا على جدران المعابد المصرية القديمة. وربما دخلت الأقراط إلى مصر عن طريق الهكسوس؛ أولئك الغزاة الآسيويين الذين استقروا بمصر خلال فترة الانتقال الثاني. وكان يرتديها الذكور والإناث؛ لكن يبدو أن ارتداء الذكور لها كان يقتصر على الفترة السابقة للبلوغ.

أقراط لتوت عنخ آمون
الأخير

|

تالي

|

١٠

|

٩

|

٨

|

٧

|

٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

‏طرق أخرى للاستكشاف:‏
الروابط الروابط
الخريطة الخريطة
خط الزمن خط الزمن
الوسائط المتعددة الوسائط المتعددة
المكتبة المكتبة
الموضوعات الموضوعات
النوع النوع
المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
بحث بحث
اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.