مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
الحلي الحلي
٨

|

٧

|

٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

النوع العنوان

أسورة

أربع أساور من مقبرة الملك جر

عثر على هذه الأساور الأربعة في مقبرة الملك جر، أحد ملوك الأسرة الأولى بأبيدوس. وتتجلى في الأساور أناقة الصناعة ودقتها، بما يدل على قدرة الفنانين القدامى في بداية عصر الأسرات.

أربع أساور من مقبرة الملك جر

قرط

أقراط لتوت عنخ آمون

أقراط بسيطة عثر عليها بداخل مقبرة توت عنخ آمون؛ كانت من ذلك النوع الذي ارتداه الأعداء الأفارقة الذين صوروا على جدران المعابد المصرية القديمة. وربما دخلت الأقراط إلى مصر عن طريق الهكسوس؛ أولئك الغزاة الآسيويين الذين استقروا بمصر خلال فترة الانتقال الثاني. وكان يرتديها الذكور والإناث؛ لكن يبدو أن ارتداء الذكور لها كان يقتصر على الفترة السابقة للبلوغ.

أقراط لتوت عنخ آمون

تاج

أكاليل الزفاف

تاجان مصنوعان من النحاس الأصفر، لكي تتوج بهما رءوس العرائس والعرسان.

أكاليل الزفاف

الحلي

إبزيم قطعة من الحلي

إبزيم جميل لقطعة من حلي، يشكل اسم الملك توت عنخ آمون "نب-خبرو-رع". وقد عثر على القطعة بين قطع أخرى من الحلي داخل صندوق، في غرفة النفائس. والعنصر الأساسي في القطعة هو الجعران "خبري" الذي صنع من قطعة لازورد جميلة، وحددت تفاصيل الخطوط لشكل الجعران بالذهب. وتوجد تحت الجعران علامة "نب" في شكل سلة؛ وقد نقشت بمربعات مطعمة باللازورد والفيروز والعقيق.

إبزيم قطعة من الحلي

أسورة

إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج

من بين اثنين وعشرين سوارا وجدت على ذراع بسوسنس الأول، كان هذا السوار الثقيل من أروع الأساور، وذلك لما اختص به من شكل وطراز مميز.

إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج

أسورة

إسورة من الخرز للملكة إياح حتب

إن هذا السوار للملكة إياح حتب، هو أحد قطع الحلي التى عثر عليها في تابوت الملكة.

إسورة من الخرز للملكة إياح حتب

اكليل

إكليل توت عنخ آمون

صيغ هذا الإكليل الذهبي بحيث يثبت شعر الملك المستعار أثناء الشعائر في حياته، كما يحمي جبهته في العالم الآخر.

إكليل توت عنخ آمون

اكليل

إكليل لسات-حتحور

يتكون هذا الإكليل أو رباط الرأس الملكي من شريط ذهب مزين بخمس عشرة زهرة وثعبان كوبرا، كما أنه مطعم بالعقيق الأحمر واللازورد وعجينة زجاج أخضر.

إكليل لسات-حتحور

اكليل

إكليل للأميرة خنوميت مزين بأنثى العقاب من الذهب

يتكون هذا الإكليل أو شريط الرأس الملكى من مجموعات من الزخارف الرأسية والأفقية المصنوعة من الذهب والمطعمة بالأحجار النصف كريمة وعجينة الزجاج.

إكليل للأميرة خنوميت مزين بأنثى العقاب من الذهب

مزهرية

إناء "حس" الفضي للملك بسوسينس الأول

كانت تستخدم أنية "حس" في عمليات التطهير، وتتكون غالبا من خمس قطع منفصلة تشمل الحافة، الرقبة، الفوهة، الجسم والقاعدة. ولكن هذا الإناء ليس له فوهة.

إناء

اناء

إناء ذهبى صغير

إناء زخرف بدنه بحبات خرز على شكل الرمان. وتظهر على عنقه أشكال نباتية، بينما زين مقبضه بشكل عجل.

إناء ذهبى صغير

اناء

إناء فضى بمقبض ذهبي على هيئة ماعز

إناء فضى على شكل رمانة له مقبض ذهبى على هيئة ماعز. حول الإناء زخارف بأشكال قلوب ربما ترمز للحماية.

إناء فضى بمقبض ذهبي على هيئة ماعز

تابوت صغير للأحشاء

إناء كانوبي مذهب على شكل تابوت خاص بتوت عنخ آمون

كان صندوق من الألباستر، يضم يوما في كل من أقسامه الأربعة، نموذجا صغيرا لتابوت من الذهب حيث كانت أحشاء الملك تحفظ في التوابيت الأربعة وتلف بالأربطة.

إناء كانوبي مذهب على شكل تابوت خاص بتوت عنخ آمون

جولة

الآثار الغارقة

غمرت مدينة حقيقية، بكنوزها، تحت مياه البحر المتوسط؛ لنحو ألفي عام. ورأى جزء من تلك الكنوز النور مؤخرا؛ فأمكن لنا التمتع بآثار مدينة الإسكندرية القديمة من مختلف العصور. وهي تضم: قطع العملة المعدنية النقدية والأمفورات (قوارير يونانية-رومانية) والحلي والتماثيل.

الآثار الغارقة

البوق

البوق الفضي لتوت عنخ آمون

عثر على هذا النفير الفضي ذو المبسم الذهبي وكان في تجويفه قالب خشبي مزخرف، لعله لوقاية المعدن الرقيق من الانثناء.

البوق الفضي لتوت عنخ آمون

مقال

التأثير اليونانى على الفن القبطى

استخدم العاج في مصر لزخرفة قطع من الأثاث والأدوات الشخصية التي تستخدم يومياً. وفيما يختص بالمناظر المنقوشة فإن معظمها كان مأخوذاً من الأساطير الأغريقية، مثل الآلهة أو بعض الموضوعات المتعلقة بالعبادات الإغريقية والمصرية.

التأثير اليونانى على الفن القبطى

تابوت آدمي

التابوت الداخلي لتوت-عنخ-آمون

هذا هو ثالث توابيت توت-عنخ-آمون الذهبية وأصغرها، وهو مصنوع من الذهب ومكسو بزخارف ونصوص.

التابوت الداخلي لتوت-عنخ-آمون

قارب

القارب الفضي للملكة إياح حتب

كان أساسيا أن يضم القبر نماذج لقوارب مصغرة ليستعملها المتوفى في رحلاته في العالم الآخر. وقد عثر على هذا القارب الصغير الفضي فوق عربة داخل مقبرة الملكة إياح حتب.

القارب الفضي للملكة إياح حتب

قناع

القناع الذهبى المغطى لمومياء الملك بسوسنيس الأول

يظهر الملك بسوسنيس الأول على القناع الذهبي لابساً غطاء الرأس الملكي يعلوه الصل المقدس، كما يضع لحية مستعارة مضفرة.

القناع الذهبى المغطى لمومياء الملك بسوسنيس الأول

قناع

القناع الذهبي لتوت عنخ آمون

يشهد قناع توت عنخ آمون هذا على ارتفاع المستوى الفني والحرفي الذي وصل إليه المصريون القدماء في الدولة الحديثة.

القناع الذهبي لتوت عنخ آمون
٨

|

٧

|

٦

|

٥

|

٤

|

٣

|

٢

|

١

الصفحة:

‏طرق أخرى للاستكشاف:‏
الروابط الروابط
الخريطة الخريطة
خط الزمن خط الزمن
الوسائط المتعددة الوسائط المتعددة
المكتبة المكتبة
الموضوعات الموضوعات
النوع النوع
المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
بحث بحث
اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.