مساعدة بحث مجموعتي جولتي
بدء اللغة:
النسخة النصية
اضافة الى مجموعتي اضافة الى مجموعتي ارسال الى صديق ارسال الى صديق
أبو المسك كافور
الخصائص الخصائص
الإسلامية

الحضارة:

ذكر

الجنس

النوع النوع
والي

النوع:

الخريطة الخريطة
محافظة القاهرة

توفى: 

خط الزمن خط الزمن
٩٦٧ م

توفى: 

٣٥٧ هجرياً

 
الموضوعات الموضوعات
الحكومة

الموضوعات:

القيادات

 

المواقع والمتاحف المواقع والمتاحف
الروابط الروابط
اضغط للزووم  
 

‫برنامج IBM لتحويل النص الى صوت (TTS) استماع

كان أبو المسك كافور ينتمي إلى أصول حبشية أو نوبية، وقد اشتراه محمد بن طغج وصار من جملة غلمانه ثم أعتقه، وكان أسود اللون خصيًا. وقد توفي سنة ثلثمائه سبع وخمسين هجرية / تسعمائة وسبع وستين ميلاديه.

وقد ارتبط بزوغ أبي المسك كافور في الدولة الإخشيدية بالظروف السياسية لهذه الدولة، فقد استطاع أن يدير دفة الدولة عقب وفاة محمد بن طغج الإخشيد، حيث إن أنوجور (محمود) بن محمد بن طغج كان لا يزال صبيًا في الخامسة عشرة من عمره، واستمر على ذلك المنوال في عهد علي بن طغج ثم انفرد بالحكم بعد وفاة علي سنة ثلثمائه وخمس وخمسين هجرية.

ولم يحصل كافور على تفويض من قبل الخلافة العباسية. بيد أنه لم يواجه اعتراضًا من قبلها، وكان يلقب بالأستاذ، ويكنى بأبي المسك، وكانت السياسة الخارجية لكافور استمرارًا لسياسة محمد بن طغج الإخشيد في الحفاظ على علاقة متوازنة مع كل من العباسيين والفاطميين.

وبصفة عامة، فقد كان قريبًا من قلوب المصريين لكونه سخيًا كريمًا؛ وينظر بنفسه في قضاء حوائج الناس والفصل في مظالمهم، وفي عهده اتسع نشاط دعاة الفاطميين في مصر.

المكتبة المكتبة
مصر بين الطولونيين والإخشيديين

مقال

اتصل بنا شروط الاستخدام حافظة الشاشة من مصر الخالدة نبذة عن موقع مصر الخالدة
  © حقوق النشر 2005. جميع الحقوق محفوظة.